الحكومة الليبية تعتزم عقد مؤتمر دولي للاستثمار في ديسمبر المقبل

مال واقتصاد - الخميس 11 نوفمبر 2021

تعتزم حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا عقد مؤتمر دولي للاستثمار والتجارة خلال الفترة (12-10) ديسمبر المقبل، برعاية من رئيس هيئة تشجيع الاستثمار وشؤون الخصخصة، وتحت شعار 'الاستثمارات نحو الجنوب'.

وبحسب تصريحات لرئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر مفتاح عمر، فإن المؤتمر سيشهد مشاركة 500 مستثمر ورجل أعمال ومسؤولي شركات وبنوك محليين وأجانب.. متوقعا أن يستقطب المؤتمر الاستثماري 480 مليار دولار من الرساميل المحلية والأجنبية.

وقال عمر: إن 'مساحة المشروعات المقترح استعراضها على هامش المؤتمر تقدر بـ10400 كم مربع تتوزع على قطاع الطاقة المتجددة بهدف تصدير الكهرباء الى أوروبا والعالم، وقطاع الطيران'.

وأوضح أنه سيتم خلال هذا المؤتمر الإعلان عن إنشاء مدينة 'سبها للطيران' التي ستشمل كل احتياجات الطيران من نقل جوي واكاديمية طيران وفنادق ومنطقة حرة وصيانة وتخزين وغيرها، وقطاع النقل الدولي اذ سيعلن عن خطين للسكك الحديد الأول يربط بين شرق ليبيا وجنوب السودان، والثاني يربط غرب ليبيا مع نيجيريا، بالإضافة الى مناطق للتجارة الحرة وتجارة العبور.

وأضاف: إن 'مجالات الاستثمار المفتوحة في المؤتمر السنوي- الذي يعد هذا العام الأول من نوعه من حيث الحشد والمشاركة، منذ اندلاع الأزمة التي عصفت بالبلاد- ستشمل قطاع التعدين من اليورانيوم والذهب والحديد والنحاس والقصدير والسليكا وصناعة الإسمنت وإنشاء الشركة المشتركة الإفريقية للذهب والمعادن الثمينة والنادرة، استثمارات عقارية وسياحية وزراعية.

وتابع: كما أنه سيتم تأسيس شركة تأمين إسلامي لضمان هذه الاستثمارات تكافليا وتأمين رؤوس أموال المستثمرين، على أن يكون العائد ملك لهم، وللشركة نسبة يتفق عليها مقابل إدارة هذه التأمينات وفى انتهاء عقد التأمين يرجع له ما تبقى من وثيقة التأمين وارباحها مخصوم منه ما دفع من تعويضات لأي من المتضامنين.

ولفت إلى أن المؤتمر يستهدف توسيع أفق الشراكة الاستثمارية والاقتصادية مع الرساميل العربية والعالمية على طريق بناء البلد الأفريقي الذي يعتبر أكبر كتلة اقتصادية في العالم من حيث حجم الثروات الطبيعية الضخمة والفرص الاستثمارية المفتوحة على التنوع، والجدوى الاستثمارية العالية.

وشدد على أن المؤتمر يسعى على مدى 3 أيام الى 'إبراز الثروات الطبيعية التي تحتوي عليها منطقة الجنوب وتسليط الضوء على المشاريع الكفيلة بنهضتها التنموية والبنيوية، وكذلك بناء العالم الافتراضي للعلوم والتقنية من خلال الاستثمار في المبدعين، وتوجيه الإمكانات في مواجهة الأزمات والتحديات العالمية، وكذا الاستمرار في رعاية الاستثمارات لتحقيق الرفاه الاجتماعي والنمو الاقتصادي، وتعزيز التبادل المعرفي الافتراضي بين الشركات المحلية والعالمية المتخصصة من كل أنحاء العالم'.

saba



أهم الاخبار



مال واقتصاد

شركة سيكيسوي هاوس الم...
الخميس 2 ديسمبر 2021
كيميتا تبرم اتفاقية ت...
الخميس 2 ديسمبر 2021
استطلاع جديد من سيريو...
الخميس 2 ديسمبر 2021